top of page

كيفية اختيار أهداف واقعية



هل تجد نفسك تراكم العديد من الأهداف لتحقيقها على مدار العام ولم تتمكن بعد من تحقيقها؟ من المهم أن يكون لديك أهداف؛ ذلك يظهر طموحك، ويجعلك تشعر بالروعة عندما تحقق أهدافك بل وتتجاوزها. ومع ذلك، إذا قمت بتحميل عدد كبير جدًا من الأهداف على طبقك مرة واحدة، فقد يبدأ الأمر بالشعور بالإرهاق. تؤدي مشاعر الإرهاق إلى التوتر والقلق، مما قد يؤدي إلى فقدان الحافز والتخلي عن أهدافك تمامًا. إذًا، ما الذي يمكنك فعله لتحقيق تحديد أهداف واقعية؟


1. قم بتقسيم أهدافك إلى أهداف أصغر يمكن تحقيقها –

عادة، هناك العديد من الأهداف الصغيرة على طول الطريق لتحقيق هدف أكبر. إذا قمت بتقسيم هذا الهدف الضخم إلى مهام أصغر، فيمكن أن تشعر أنه أكثر قابلية للإدارة. إن الوصول إلى تلك الأهداف الصغيرة يمكن أن يحفزك على الاستمرار في تحقيق رؤيتك طويلة المدى.

2. حدد وقتًا لتحقيق أهدافك، واضبط مؤقتًا، وكافئ نفسك –

يعد تخصيص الوقت للعمل على تحقيق أهدافك أمرًا مهمًا خاصة إذا كان هدفًا أطول ولا يمكن تقسيمه. إذا كان بإمكانك تخصيص ساعة واحدة فقط للعمل على تحقيق أهدافك، فاضبط مؤقتًا لمدة ساعة، وعندما ينطفئ هذا المؤقت، ضعه جانبًا ليوم آخر. حافظ على عادة تخصيص الوقت لتحقيق أهدافك - على سبيل المثال، قد تقرر قضاء ساعة بعد ظهر كل يوم سبت لإحراز تقدم في أهدافك. وأخيرًا، عندما تنتهي من الوقت المخصص لك، كافئ نفسك! يمكن أن تكون مكافأتك قهوة، أو وجبة خفيفة، أو قيلولة، أو أي شيء تستمتع به.


3. التحلي بالصبر مع ذاتك –

لا بأس أن تأخذ فترات راحة من هدفك، ولا بأس إذا استغرقت وقتًا أطول للوصول إلى الهدف مما استغرقه شخص آخر. في بعض الأحيان يستغرق الأمر وقتًا أطول مما نتوقع، وهذا أمر جيد. ذكّر نفسك أنك تبذل قصارى جهدك، ولا يهم ما يفعله أي شخص آخر، لأن الحياة ليست منافسة. في بعض الأحيان نحتاج إلى اتخاذ خطوة إلى الوراء أو أخذ قسط من الراحة لإعادة تنشيط وتحفيز أنفسنا مرة أخرى. إذا ضغطت على نفسك بشدة، فقد تثقل كاهل نفسك وتفقد الحافز. كن صبورًا مع نفسك، ولطيفًا معها، وخذ قسطًا من الراحة عندما تحتاج إليها.


إن تحديد أهداف كبيرة وطموحة ليس بالأمر السيئ، ولكن تذكر أن تتعامل معها بعقلية مدروسة. إذا كنت تبدأ بهدف واسع النطاق وطويل المدى، فقم بتقسيمه إلى أهداف صغيرة أكثر قابلية للتحقيق لتجنب الشعور بالإرهاق. إن تحديد جدول زمني لإحراز التقدم المستمر والتحلي بالقليل من الصبر مع نفسك يمكن أن يكون مفيدًا للغاية. بهذه الطريقة، ستتمكن من تحقيق أهدافك مع الحفاظ على صحتك العقلية على طول الطريق.


الكاتب: باتسي ريان، MSW

٣ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page